الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللقطات السينمائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عبد القادر سليمان
مشرف منتدى علوم الاتصال
مشرف منتدى علوم الاتصال
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 16/06/2013
العمر : 24

مُساهمةموضوع: اللقطات السينمائية   السبت فبراير 15, 2014 10:04 am

اللقطة

اللقطة هي وحدة اللغة السينمائية . وتعريف اللقطة : هي الجزء من الفيلم السينمائي الذي يتم تصويره دفعة واحدة من لحظة دوران محرك آلة التصوير وحتى تتوقف فى كل مرة ، حسب تعليمات مخرج الفيلم .. ومن تجميع عدد مناسب من اللقطات يتكون المشهد ، ومن تجميع عدد مناسب من المشاهد يتكون الفيلم .

ان الفيلم الروائي الناطق العادي في طوله ، يتكون من عدد من اللقطات يتراوح بين 500 و1000 لقطة . كما وجدت ان الأمر المعتاد ان تستغرق اللقطة الواحدة في المتوسط مدة 10 ثوان . وعلى هذا فإذا استمر الفيلم لمدة 100 دقيقة ( أي ساعتين إلا ثلث ) فانه يضم عندئذ 600 لقطة تقريباً ، إلا ان هناك حالات كثيرة استدعت ان يقل اللقطات كثيراً عن هذا المعدل ، كما في حالة الأفلام البطيئة الإيقاع التي تضم الكثير من جمل الحوار الطويلة ، أو أن يزيد عدد اللقطات عن هذا المعدل أيضا ، كما في حالة أفلام الحركة والمطاردات والإيقاع السريع .

ولنعد لطول مدة ظهور اللقطة العادية . أنها تقصر عن المعدل عندما تعرض أشياء قريبة واضحة يسهل تمييزها بسرعة . أو رغبة في الحصول على تأثير سريع خاص ، وتنقسم اللقطات من حيث تحديد أحجامها وبعدها عن الجزء من المنظر او الشخص ( أو الأشخاص ) المراد تصويره ، إلى أقسام رئيسية مشتركة بين اغلب الدول هي : لقطة عامة ولقطة متوسطة ولقطة قريبة ، إلى جانب باقي الأقسام الفرعية والتي ينتسب بعضها إلى جسم الإنسان وينتسب بعضها إلى مدى ما تظهره من المنظر .

اللقطة الثنائية

تعتبر اللقطة الثنائية من اكثر أنواع اللقطات المتوسطة إثارة للأهتمام , و فيها يبدو ممثلان فقط يواجه أحدهما الأخر و يتبادلان الحوار و لذا فهى معروفة في أوروبا باسم ( اللقطة الأمريكية ) .

و هناك عدة تنويعات من اللقطة الثنائية 0 و من أكثرها أنتشاراَ ، و إن لم يكن أكثرها إثارة للأهتمام من الناحية المرئية ، تلك اللقطة التي يبدو فيها الممثلان واقفين ( او جالسين ) يواجه أحدهما الأخر ، بحيث يبدو وجهاهما  من الجانب ( بروفيل ) أمام العدسة  و المشكلة الرئيسية بالنسبة للقطة الثنائية الجانبية ، أى التي يبدو فيها أثنان من الجانب 00 إنه لن يتمكن أحدهما من السيطرة على اللقطة ، مادام كل منهما قد نال نفس القدر من الأهتمام من حيث الإضاءة ، و أنما يمكن الوصول إلى السيطرة عن طريق الحوار و الحركة و الأضاءة المميزة ، التي تجعل أحدهما يستحوذ على أنتباه المتفرجين ، على حساب الممثل الأخر المغلوب على أمره و يجب هنا ان نلفت الأنظار إلى ان هناك وضعاَ خاصاَ من هذه المواجهة لا يكون فيه الممثلان متقابلين وجهاَ لوجه و ربما كانا يشغلان اللقطة ظهراَ لظهر ، إذا دعت الدوافع الدرامية إلى هذا .

اللقطة القريبة

و هي إحدى الخصائص التى أنفردت بها السينما كوسيلة للتعبير ، هنا يمكن أن نختار وجه الممثل أو الممثلة أو شيئاَ صغيراَ أو جزءاَ دقيقا من الحلركة من بين كل ما يتضمنة المنظر لكى يعرضة مبكرا حتى يشغل الحيز  الأكبر من مساحة اشاشة وكا ننأ قد قربنا هذا الوجة أو الجزء إلى المتفرج إلى الحد الذى يراه المخرج السينمائى ضروريآ فى هذة الحظة بالذات.

و هكذا تقوم (اللقطة القريبة ) بمهمة نقل المتفرج داخل المنظر و تقريبه من الجزء المطلوب التركيز عليه مع أستبعاد كل باقي المنظر خارج حدود رؤية المتفرج في هذه اللحظة بالذات

و يمكن للقطة القريبة التي تعرض وجه الممثل فقط أن تكون مصدراَ لأكبر قدر ممكن من التركيز الدرامي 0 فهنا يتتضح تعبير الممثل ألى أقصى حد كما يمكنه أن يوضح أمامنا روح الشخصية التي يؤديها و مزاجها العام

و أصبحت عدسات التليفوتو (أى العدسات ذات البعد البؤري الطويل و عليه فهى ذات زاوية ضيقة) نموذجية في الحصول على اللقطات القريبة للأشخاص و الأشياء البعيدة عنا فيمكن أستخدام اللقطة القريبة كبداية لمشهد جديد (على غير المألوف إذا أرادنا مفاجأة المتفرج أو أرباكه أو حجب جزء من المعلومات لفترة معينة .

كما يمكن أستخدام اللقطة القريبة أيضاَ كوسيلة للأنتقال من مشهد إلى أخر إذا ما أعدادنا لقطتين قريبتين متماثلتين في الحجم و الحركة و المضمون

اللقطة المتوسطة

اللقطة المتوسطة هي أكثر اللقطات أستخداماَ في الأفلام السينمائية بصفة عامة و يبدو فيها جسم الأنسان إبتداء من أسفل الخصر مباشرة إلى أعلى الرأس و بضعة سنتيمترات من الفراغ فوقها ( و في مثل هذه اللقطة نجد أن الموضوع أو الممثل و المكان المحيط به يشغلان مساحات متساوية لكل منهما داخل الصورة  ( اللقطة المتوسطة هي لقطة للموضوع 00 نرى فيها الشىء ( أو الحركة ) في حد ذاته ، بأقل إلتفات إلى ما يحيط به و يمكن للقطة المتوسطة أن تضم ثلاثة ممثلين بسهولة في صورة واحدة  و هذه السهولة تتوقف على قدرة المخرج و الصور على أتقان عملها .

و تعتبر اللقطة المتوسطة نموذجية لتوضيح الحركة و نجد فيها على عكس ما في اللقطة البعيدة أن حركة الشخصيات الرئيسية لا تضيع وسط الخلفية الفسيحة كما لا تفقد الحركة الرئيسية أية نسبة من اهميتها وسط الموقع المحيط بها كما هو الحال في اللقطة البعيدة 000

و من الممكن في اللقطة المتوسطة أن نحصل على القدر الأقصى من الصراع الدرامي ، إنها تبرز تعبيرات و إيماءات الجسد و تربط بينهما و بتن الحركة التى تتم جلال اللقطة

و اللقطة المتوسطة تفوق اللقطة البعيدة في قدرتها على التعبير عن تطور العلاقة بتن الأشخاص  وإن كانت اللقطة القريبة تتفوق عليها في إبراز الحدة النفسية

اللقطة البعيدة أو اللقطة العامة

يرى البعض أن اللقطة البعيدة (أو العامة) هي التي تضم مجموعة من الأشخاص و الحيز المحيط نهم الكافي لحركتهم ، بما في ذلك قدر كاف من الحيز في المستوى الأمامي ، اي مقدمة الصور و يظهر الأشخاص الرئيسيون في اللقطات البعيدة بكامل أجسامهم .

(إن دخول الممثلين إلى المنظر أو خروجهم منه يجب أن يتم خلال اللقطات البعيدة دون سواها مادام موقعهم بالنسبة للمكان له أهمية )

كما يلفت نظرنا أيضا إلى أن متابعة الممثلين و هم يتحركون في لقطات قريبة قد يسبب أرتباكاَ للمتفرج بالنسبة لإدراك علاقاتهم من حيث المكان بالنسبة للمنظر و لباقي الممثلين و لذا فإنه ينصح بالعودة ثانية إلى أستخدام اللقطة البعيدة كلما تحرك ممثل و للقطات البعيدة أهميتها في الفيلم فهي التي تحدد حجم كل منظر ننتقل إليه

اللقطة البعيدة جداَ

اللقطة التي تكون فيها آلة التصوير أبعد ما يمكن منحيث المسافة عن الغرض الذي تصوره و هو إصطلاح(لقطة بعيدة جداَ )

و عندما يكون من الضروري أن تعرض المكان الذي تدور فيه حركة المشهد بأكمله مرة واحدة فإننا نستعين ب(اللقطة البعيدة جداَ ) كما في حالة تصوير أرض المعركة في الأفلام الحربية الحديثة منها أو التاريخية .

في هذا النوع من اللقطات تصل آلة التصوير إلى أبعد مسافة يمكن أن تصل إليها من موضوع التصوير الذي سيحتل في هذه الحالة نسبة صغيرة جداَ من المساحة التي يحددها إطار الصورة بينما المكان على الصورة كاها و تعرف هذه اللقطة باسم (اللقطة التأسيسية) لأن لها تاريخاَ طويلاََََ في الاستخدام لتؤسس أو توضح مكان الأحداث للقطة البعيدة جداَ تأثيرات درامية هائلة في مناظر المدن ، خاصة عندما يتم التصوير من مكان مرتفع جداَ متجهين إلى  أسفل مثل اللقطات التى من قمم المباني الشاهقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللقطات السينمائية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية علوم الاتصال :: ::: منتدى كلية علوم الاتصال ::: :: قسم التصوير و السينما-
انتقل الى: