الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التصوير المتحرك (فلاش باك)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عبد القادر سليمان
مشرف منتدى علوم الاتصال
مشرف منتدى علوم الاتصال
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 16/06/2013
العمر : 24

مُساهمةموضوع: التصوير المتحرك (فلاش باك)   الخميس فبراير 27, 2014 4:42 pm

التصوير المتحرك ... فلاش باك!

تاريخ التصوير المتحرك

اسم المخترع:مجموعة مخترعين

بلد الاختراع:الولايات المتحدة الأمريكية



الصورة تحكى الكثير مما لا تقوى عليه الكلمات ... فماذا لو كانت الصورة هي الحكاية في حد ذاتها... تنقل الواقع بكل تفاصيله، صورة متحركة من قلب الحدث.. تسجل لحظات ما لم تكن لتصفها الكلمات... أفراح وانتصارات... حوادث وكوارث... لحظات تاريخية وأخرى شخصية للغاية.



طفرات كثيرة حدثت في مجال التصوير فظهور الكاميرات في حد ذاتها كان حدثاً جللاً ... لكن ظهور التصوير المتحرك كان شيئاً مبهراً للغاية... ليكون تصوير الأفلام السينمائية صناعة كبيرة .. ومشاهدتها في دور العرض أكبر وسائل الاستمتاع والترفيه في العالم.



ظهر التصوير الفوتوغرافى في منتصف القرن التاسع عشر أثناء الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأمريكية حتى تكون الصور وثائق تاريخية تروي تاريخ تلك الحرب. ثم تابع العلماء تجاربهم فظهرت آلة صغيرة تشبع لعب الأطفال تعرض الصور في تتابع وكانت تسمى "زوتروب" (zoetrope).



وفي 19 أكتوبر من عام 1878 نشرت مجلة (Scientific American) مجموعة من الصور لحصان يعدو عدواً سريعاً وقد أظهرت الصور أن الحصان يقفز وأرجله الأربعة في الهواء وكان هذا هو الهدف الأساسي من إجراء التجربة. وقد التقط الصور مصور إنجليزي يدعى "إدويرد ميبريدج " (Eadweard Muybridge) في أحد مزارع "كاليفورنيا" بالولايات المتحدة الأمريكية.



هذه التجربة المثيرة أبهرت الكثيرين مما جعل "إدويرد ميبريدج " بالاشتراك مع رجل الأعمال "ليلاند ستانفورد" (Leland Stanford) يبتكرا آلة عرض للصور المتتابعة تسمى (zoogyroscope) وكان هذا في عام 1879. وبعدها بعام قام "إدويرد ميبريدج " بعرض صور خاصة به في مدينة "سان فرانسيسكو" الأمريكية.



في نفس الأثناء كان عالم الفسيولوجى "إيتين جولى ماري" ((Etienne-Jules Marey يقوم بنفس المحاولات في باريس، كان عمله مرتبطاً بدراسة الحيوانات وتتبع سلوكياتها وحركتها مما دفعه إلى تصميم كاميرا يمكنها التقاط 12 صورة في الثانية لأي جسم متحرك وهو ما أطلق عليه "التصوير الزمني" (chronophotography).وقد شكلت أعمال "إدويرد ميبريدج " جنباً إلى جنب مع ما قام به "إيتين جولي ماري" الأساس العلمي للتصوير المتحرك وطريقة العرض المرتبطة به.



وفي عام 1888 في مدينة "نيويورك" الأمريكية دخل المخترع الكبير "توماس إديسون" (Thomas Edison) حلبة أجهزة الصور المتحركة مع مساعده البريطاني "ويليام ديكسون" (William Dickson) عندما اخترعا جهازاً لتسجيل الصور المتحركة وهو (Kinetograph) والذي يمثل النموذج البدائي لكاميرا تصوير الصور المتحركة. ليس هذا فقط بل قاما سوياً باختراع جهاز آخر هو (Kinetoscope) وهو جهاز لعرض الصور المتحركة المسجلة مسبقاً. لكن هذه الآلة كانت ضخمة للغاية كما أنها لا تسمح للعرض سوى لفرد واحد من خلال ثقب الباب لهذا لم تؤتى هذه الآلة ثمارها التجارية ولم تحقق النجاح المطلوب.



ثم قام "تشارلز فرانسيس جنكيز" (Charles Francis Jenkins) بتقديم آلة العرض التي صممها (Phantoscope) لأول مرة أمام الجمهور في عام 1894. في نفس العام قام البولندي (Kazimierz Prószyński) بتصميم جهاز (Pleograph). وتوالت الأعمال والمحاولات لتصنيع كاميرا التصوير المتحرك وآلة العرض وكان منها ما قام به "لويس و أغسطس لوميير" (Louis and Auguste Lumière) بآلتهما (Cinématographe) لطبع وتحميض الأفلام وعرضها باستخدام جهاز العرض (projector) ليتم عرض هذه الصور لأول مرة في باريس عام 1895.



أما الفترة التى أعقبت هذا وحتى بداية القرن العشرين تركزت فيها الجهود لتطوير صناعة السينما وكل ما يتعلق بها على مستوى كبير لتتحول الأفلام من مجرد أفلام قصيرة تتكون من مشهد واحد عادة يقوم بها فرد واحد إلى أفلام أطول قليلاً بها أكثر من لقطة ومشهد ويقوم عليها مجموعة كبيرة من الأفراد داخل شركات خاصة لتتحول إلى صناعة حقيقية.



ومن أنجح الشركات التي عملت في مجال الصور المتحركة كانت شركة (American Mutoscope) والتي قام بتأسيسها "ويليم ديكسون" بعد تركه العمل مع "إديسون" في عام 1895 وكانت من كبرى الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية.



في عام 1906 عرض فيلم (The Story of the Kelly Gang) وكان إنتاج أسترالي وبلغت مدة عرضه أكثر من ساعة مصحوباً بتعليق صوتي كان يمثل المدة الأطول التي عرفها العالم في مثل هذه الأفلام حتى تلك الفترة.



ثم ظهرت شركات أخرى كبيرة في مجال الإنتاج السينمائي ليودع العالم الأفلام الصامتة ويدخل عصراً جديداً من الموسيقى التصويرية وكتابة السيناريو وتتحول السينما من صناعة إلى علم يدرس لتصبح له أصول وقواعد في التصوير والإنتاج والإخراج وكتابة السيناريو والإضاءة والديكور وغيرها....



ويمتد الابهار ويزداد يوماً بعد يوم ... فالخدع السينمائية لا تعرف المستحيل.. "بات مان" يطير و"سوبر مان" ينقذ العالم و"كينج كونج" يكشف وجهاً آخر للإنسانية. أما وعن أفلام الرسوم المتحركة فالحديث يطول ويطول فالشخصيات الكارتونية المرسومة تعبر كما يعبر الانسان ... بحركات خفيفة وألوان جذابة وحوار بديع ورقيق فترسم الابتسامة على وجوه الكبار قبل الصغار.



بالتأكيد تتبع تاريخ الصور المتحركة وتطورها عبر الزمان لن تكفيه أى سطور فالتفاصيل كثيرة والأسماء اللامعة لا تنتهي لكن هذا العرض الموجز ربما يلخص أهم الشخصيات التي ساهمت في تطوير صناعة السينما بشكل غير مباشر ولم يتخيل أن آلته الصغيرة البدائية ستصبح فيما بعد صندوق الدنيا والعجائب... ونواة الفن السابع.











رابط الموضوع http://www.ebteckar.com" target="_new"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التصوير المتحرك (فلاش باك)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية علوم الاتصال :: ::: منتدى كلية علوم الاتصال ::: :: قسم التصوير و السينما-
انتقل الى: